Untitled Document

عدد المشاهدات : 429

قصة الشاب وأبيه

 قصة الشاب وأبيه

حدثت بين شاب وأبيه مناقشة واحتدم النقاش، الشاب رفع صوته على أبيه وتحدث اليه بطريقة غير لا ئقة، وخرج من البيت وهو في حالة غضب
بعد أن خرج الشاب من البيت ندم ندمًا شديدًا على اسائته الأدب مع أبيه، فأرسل رسالة لأبيه يقول فيها:
- سمعت أن باطن قدم الانسان ألين من ظاهرها، فهل تسمح لي أن أجرب ذلك بأن أضع شفتي على باطن قدمك
الرسالة مؤثرة جدًا، ولكن رد الأب عليه كان أكثر تأثيرًا..
أرسل الأب الى ابنه رسالة يقول له فيها
- لا داعي للتجربة يا بنى.. فأنا أعلم يا بنى أن باطن القدم ألين من ظاهرها، لأني كنت قبلت قدميك وأنت طفل صغير مئات المرات ظاهرها وباطنها
******
القصة قصيرة ولكن نحن لا ندرك قيمة الأب وقيمة الأم الا ربما بعد أن نتزوج ويكون لنا أولاد، ونري تعبنا من أجل أولادنا، ونقول هكذا تعب أبي هكذا تعبت أمي
وربما لا ندرك قيمة الأب والأم الا بعد فوات الأوان
رسالتى للشباب لا تنتظر حتى تتزوج ويكون لك أولاد حتى تعرف قيمة أبوك وأمك
لا تنتظر كل هذه السنوات، لا تنتظر حتى يفوت الأوان