Untitled Document

عدد المشاهدات : 607

الفصل الثالث والأربعون بعد المائتين: سرية "عبد الله بن حذافة" الى جدة

     أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة  

الجُزْءُ العشرون: الأحداث من "حُنَيْنٍ"  الى "تبوك"

الفصل الثالث والأربعون بعد المائتين

*********************************

 سرية "عبد الله بن حُذَافَةَ"

الى "جدة"

 *********************************

في الشهر التالي وهو شهر "ربيع الآخر" من السنة التاسعة، بلغ الرَّسُولُ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أن ناسًا من الحبشة نزلوا جدة، فبعث اليهم الرَّسُولُ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ثلثمائة من الصحابة، فهربوا منه

وفي هذه السرية كان "عبد الله بن حُذَافَةَ" أميرًا عليهم، وكان يحب المزاح، فقال لهم:

-        أَلَيْسَ لِي عَلَيْكُمْ السَّمْعُ وَالطَّاعَةُ؟

قَالُوا:

-        بَلَى

وكانوا قد أوقدوا نارًا فقَالَ لهم:

-        فَإِنِّي أَعْزِمُ عَلَيْكُمْ إِلَّا تَوَاثَبْتُمْ فِي هَذِهِ النَّارِ

فَقَامَ نَاسٌ ليثبوا في النار، فضحك وقال: 

-        إِنَّمَا كُنْتُ أَمْزَحُ مَعَكُمْ

فَلَمَّا رجعوا الى الرسول - صلى لله عليه وسلم – وأخبروه فَالَ:

-        مَنْ أَمَرَكُمْ مِنْهُمْ بِمَعْصِيَةِ الله فَلَا تُطِيعُوهُ".

 

قال "عبد الله بن حذافة" إنِّي أَعْزِمُ عَلَيْكُمْ إِلَّا تَوَاثَبْتُمْ فِي هَذِهِ النَّارِ

 

جدة قديما

 

ميناء جدة قديمًا

 

جدة الآن

*********************************

لمطالعة بقية الفصول اضغط هنا

*********************************