Untitled Document

عدد المشاهدات : 688

الفصل السابع والستون بعد المائة: سرية "على بن ابي طالب" الى بنى سعد

  أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة  

الجُزْءُ الثاني عشر: الأحداث من "الأحزاب" الى "الحديبية"

الفصل السابع والستون بعد المائة

*********************************

سرية "على بن أبي طالب"

الى "بنى سعد"

 *********************************

في شعبان من السنة السادسة من الهجرة، بلغ النبي الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أن يهود "خيبر" اتفقوا مع قبيلة "بنى سعد" على أن يحاربوا معهم في مقابل أن يعطونهم من تمر "خيبر"

وكان اليهود في "خيبر" هم العدو الثاني للمسملين، لأن العدو الأول هم "قريش" ولكن الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- لم يرد أن يفتح جبهة قتال مع "خيبر" في نفس وقت المواجهة مع "قريش" ولكن بمجرد أن عقد الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- صلح الحديبية في السنة السابعة اتجه فورًا لقتال اليهود في خيبر

اذن الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- لم يرد أن يفتح جبهة قتال جديدة مع "خيبر" ولكن في نفس الوقت كان يراقب تحركات اليهود هناك، وبلغ الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أن هناك تحالف جديد بين قبيلة "بنى سعد" وبين "خيبر" فأرسل الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-  فورًا "على بن أبي طالب" الى "بنى سعد"  فأغار علهم وشتتهم وهربوا منه

 

*********************************

لمطالعة بقية الفصول اضغط هنا

*********************************