Untitled Document

عدد المشاهدات : 1050

الفصل الأربعون بعد المائة: تعلم "زيد بن حارثة" السريانية

      أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة

الجُزْءُ العاشر: الأحداث من "أحد" الى "الأحزاب"

الفصل الأربعون بعد المائة

*********************************

تعلم "زيد بن حارثة" السريانية

*********************************

 

*********************************

   
   
   
   
   
   

في السنة الرابعة من الهجرة، أمر الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- "زيد بن حارثة" والذي كان أسمه حتى ذلك الوقت "زيد بن محمد" بأن يتعلم لغة اليهود، وهي السريانية، قراءة وكتابة

وكان السبب في رغبة الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- في أن يعرف أحد الصحابة لغة اليهود هو أن الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- كان يكتب لهم رسائل ويستقبل منهم رسائل، وكان الذي يكتب الرسائل التى يرسلها اليهم، والذي يقرأ الرسائل التى ترد اليه، هم اليهود أنفسهم، والرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- لايثق في اليهود ويعلم أنه يمكن أن يحرفوا هذه الرسائل كما حرفوا التوراة والانجيل

ولذلك قال  الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- لزيد بن حارثة

-        تعلم السريانية فإنها تأتيني كتب من يهود ولا آمن يهود على كتابي

وقد قلنا من قبل أن الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- عنده فراسة في اختيار الرجال، فتعلم "زيد بن حارثة" اللغة السريانية قراءة وكتابة في سبعة عشر يومًا فقط

 *********************************

لمطالعة بقية الفصول اضغط هنا

 

*********************************