Untitled Document

عدد المشاهدات : 117

الحلقة (447) من "تَدَبُرَ القُرْآنَ العَظِيم" تفسير وتدبر الآيات من (80) الى (84) من سورة "الأَعْرَاف" وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ ….

الحلقة رقم (447)
تفسير وتدبر الآيات من (80) الى (84) من سورة "الأَعْرَاف" (ص 160)

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

(وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ (80) إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ (81) وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ (82) فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ (83) وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَرًا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ (84)

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

بعد أن قصت الآيات الكريمة قصة نوح -عَلَيْهِ السَّلامُ- مع قومه، ثم قصة هود -عَلَيْهِ السَّلامُ- مع قومه عاد، ثم صالح -عَلَيْهِ السَّلامُ- مع قومه "ثمود" تتعرض الآيات الكريمة لقصة نبي الله لوط -عَلَيْهِ السَّلامُ-
و
قصة لوط -عَلَيْهِ السَّلامُ- وقعت من سنة 1840 الى 1700 قبل الميلاد، يعنى منذ حوالي 3900 سنة من الآن.
ولوط -عَلَيْهِ السَّلامُ- ليس نبيًا عربيًا مثل هود وصالح، وانما هو من بابل في العراق، هو ابن اخ إبراهيم -عَلَيْهِ السَّلامُ- وتوفي ابوه وهو صغير، فكفله عمه إبراهيم -عَلَيْهِ السَّلامُ- وعندما بُعَّثَ إبراهيم -عَلَيْهِ السَّلامُ- آمن معه لوط. 
ثم ترك إبراهيم -عَلَيْهِ السَّلامُ- منطقة العراق الى منطقة الشام مهاجرًا، وخرج معه لوط -عَلَيْهِ السَّلامُ-، فنزل إبراهيم فلسطين ونزل لوط الأردن، وسكن لوط في مدينة اسمها "سَدُوم" وكان حول "سَدُوم" عدة قري، قيل كان عددها أربعة وقيل ستة، وكانت سدوم وما حولها من القري تقع في أقصى جنوب البحر الميت. 
مع ملاحظة أن البحر الميت الحالي هو نصف مساحة البحر الميت القديم تقريبًا، وقري قوم لوط كانت في أقصي جنوب البحر الميت القديم

وكان أهل هذه القري هم أسوء شعوب الأرض، بل بلغوا مستوى من التدني غير مسبوق في تاريخ الإنسانية؛ فكانوا يعبدون الأصنام، ويقطعون الطريق، ويرتكبون جميع أنواع المعاصي، وكانوا يزيدون على غيرهم في المعاصي في ان جميع سكان هذه القري من الشواذ جنسيًا، فكان الرجال يأتون الرجال في الأدبار، وكانت النساء أيضًا تستغني بالنساء.
فأرسل الله تعالى لوطًا -عَلَيْهِ السَّلامُ- الى "سَدُوم" وما حولها من القري ليدعوهم الى عبادة الله وحده، وترك عبادة الأصنام، والكف عن المعاصي، والتوقف عن ممارسة هذا الفعل القبيح.


❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

يقول تعالى (وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ (80) إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ (81)
(وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ)
ولم يقل تعالى أخاهم لُوطًا كما ذكر بالنسبة لقوم نوح وهود وصالح، لأن لوط لم يكن واحد منهم كما هو الحال بالنسبة لنوح وهود وصالح، وانما طرأ عليهم، وقال تعالى (قَوْمِهِ) لأنه –عليه السلام- عاش معهم فترة قبل الرسالة، وكان عمله الزراعة، وتزوج منهم فكأنهم أصبحوا قوم له.
يقول تعالى
(وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ)
فالمقصود بقومه هم قرية "سَدُوم" وما حولها من القري
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
(وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ)
هذا سؤال استنكاري تقريعي توبيخي:
(أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ) والْفَاحِشَةَ هو الأمر الذي زاد فُحْشَه. 
ولم يذكر لوط -عَلَيْهِ السَّلامُ- ما هي هذه الفاحشة، وانما وصفها بانها
(مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ) تبشيعًا لهذه الفاحشة.
يعنى أنتم ترتكبون معصية لم يفعلها أحد من قبلكم
(مِنَ الْعَالَمِينَ) يعنى من الانس والجن، وطالما أن أحد لم يفعلها من الانس والجن لآلاف السنين فهو أمر مخالف الفطرة.
يقول "الوليد بن عبد الملك" الخليفة الأموي لولا أن الله عز وجل قص علينا خبر قوم لوط ما ظننت أن ذكرا يعلو ذكرا.
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
ثم بعد ان قال (أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ) بين ما الذي يقصده بالضبط حتى لا يختلط الأمر عليهم، لأنهم كانوا يرتكبون الكثير من الفواحش فقال: (إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ)
وفى سورة العنكبوت يقول تعالى (أَإِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نادِيكُمُ الْمُنْكَرَ) (نادِيكُمُ) يعنى أماكن اجتماعهم، يعنى يجاهرون بالمعاصي ويفتخرون بها، وقيل أنه كان من أفعالهم -أن يخرج أحدهم -أعزكم الله- الريح فيضحكون لهذا، وهذا يدل كذلك على انتكاس فطرتهم، لأن هذا أمر مستقذر ويدل على الاستخفاف بالجليس، وهو يضحون على هذا الأمر المستقذر.
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
كيف بدأ موضوع الشذوذ الجنسي عند قوم لوط، وهو امر لم يفعله أحد قبل قوم لوط، ولم يخطر على بال أحد قبلهم؟
عن ابن عباس وغيره أن قوم لوط كانت بلادهم من أخصب البلاد، فكان لهم زروع وثمار كثيرة لم يكن في الدنيا مثلها، وأصاب المنطقة قحط، كانت الناس تأتي وتأخذ من ثمارهم، وكان قوم لوط بخلاء فضايقهم ذلك، فوسوس إليهم ابليس وقال إذا جاءكم غريب فافعلوا به هذا الأمر، فانكحوه، فإنكم ان فعلتم لا يأتون بلادكم، وكان عندهم قاضي يقضى بهذا الأمر، فكانوا يفعلون ذلك حتى ألفوا هذا الأمر واستحكم فيهم.


❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

(وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ (82) 
(وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ) يعنى بعد ان استمر لوط في دعوته سنوات طويلة، قيل أربعين سنة، ليس في مدينة "سدوم" وحدها، ولكن في مدينة "سدوم" وما حولها، ثلاثة أو أربعة مدن، وقلنا أن في كل مدينة مائة ألف، وكان عمه ابراهيم –عليه السلام- يركب حماره وينتقل من فلسطين الى الأردن ويشارك لوط في دعوته الى قومه، وبعد كل هذه السنوات لم يؤمن مع لوط أي أحد من هذه المدن الأربعة، وهذه الآلاف الكثيرة، الا ابنتيه فقط، حتى زوجته وكانت من أهل سدوم لم تؤمن مع لوط –عليه السلام- 
وبعد أن ملوا وضجروا من الحاح لوط عليهم قالوا
(أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ) يعنى أخرجوا لوط وابنتيه مِنْ قَرْيَتِكُمْ، لماذا؟ (إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ)
حيثية طرد لوط وابنتيه من القرية هو أنهم يَتَطَهَّرُونَ.
وهذا يدل على اعترافهم بما هم فيه من نجاسة وقذارة.
ووجود هؤلاء الذين يتطهرون يشعرونهم بنجاستهم وقذارتهم.

وهذا هو حال أهل الباطل ينفرون من أهل الحق لأنهم يشعرونهم بنقصهم، في بعض الفنادق يشترطون ألا تنزل امرأة في حمام السباحة وهي ترتدي المايوه الشرعي –البوركينى- لأن التى تنزل حمام السباحة وهي كاشفة تقريبًا كل جسدها امام الناس تشعر أنها رخيصة بجوار من تغطي جسدها، فلا تريدها ان تكون موجودة.
مثل إدارة كل موظفيها مرتشون، فاذا جاءهم موظف أمين وغير مرتشي، فانهم يفعلون كل شيء لكي يتخلصون منه ويطردونهم من هذه الإدارة.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

يقول تعالي (وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ)
يعنى لأنهم أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ ويتنزهون عن هذا الفعل القبيح، وهذا هو حال من انتكست فطرته وانقلبت موازينه.
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
(فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ (83) 
بعد سنوات طويلة من دعوة لوط -عَلَيْهِ السَّلامُ- لقومه، قيل أربعين سنة، وبعد إصرار قومه على الكفر، وبعد أن هددهم لوط بعذاب الله تعالى، فلم يلتفتوا الى هذا التهديد، بل قالوا في تحد (ائْتِنَا بِعَذَابِ اللهِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ) جاء أمر الله تعالى بإهلاك قري لوط بأكملها.
أرسل الله تعالى ثلاثة ملائكة وهم: جبريل وميكائيل وإسرافيل، في هيئة ثلاثة رجال، فأتوا قرية "سَدُومٍ" في نصف النهار، فَلَمَّا بَلَغُوا نَهَرَ سَدُومٍ كانت ابْنَةَ للُوطٍ تَسْتَقِي مِنَ الْمَاءِ، فَقَالُوا لَهَا: يَا جَارِيَةُ، هَلْ مِنْ مَنْزِلٍ؟ فلما رأت جمال وجوههم أشفقت عليهم من قوم سدوم، فقالت لهم: نَعَمْ، مَكَانَكُمْ لَا تَدْخُلُوا حَتَّى آتِيَكُمْ فَأَتَتْ أَبَاهَا، فَقَالَتْ: يَا أَبَتَاهُ أَدْرِكْ فِتْيَانًا عَلَى بَابِ الْمَدِينَةِ، مَا رَأَيْتُ وُجُوهَ قَوْمٍ هِيَ أَحْسَنُ مِنْهُمْ، لَا يَأْخُذُهُمْ قَوْمُكَ فَيَفْضَحُوهُمْ، فجاءهم لوط فاستحيا أن يصرفهم، وقال في نفسه (هذا يوم عصيب) وسار بهم وأدخلهم بيته دون أن يره احد من قومه، ولكن امرأته -وكانت تظهر الايمان وتبطن الكفر- أخبرت قومها، وقالت لهم: إِنَّ فِي بَيْتِ لُوطٍ رِجَالًا مَا رَأَيْتُ مِثْلَ وُجُوهِهِمْ قَطُّ، فاسرع قومه الى بيت لوط، وطلبوا منه أن يخرج لهم هؤلاء الرجال، وحاول لوط -عليه السلام- أن يثنيهم عن هذا الأمر ولكنهم  أصروا على طلبهم، وقبل أن يقتحم أهل سدوم بيت لوط، طمأنت الملائكة لوط وقالوا له: (يا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَنْ يَصِلُوا إِلَيْكَ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ وَلا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ إِلَّا امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ)
واقتحم قوم سدوم بيت لوط، فضربهم جبريل بطرف جناحه فأصيبوا بالعمي ومضوا يتحسسون الجدران ويتوعدون لوط بالانتقام
هكذا أخبر الله تعالى لوط –عليه السلام- أنه سينزل العذاب على قومه صباحًا، وأمره تعالى أن يغادر "سدوم" في آخر الليل، فخرج لوط ومعه ابنتيه، وما ان غادروا القرية وجاء الصبح حتى نزل العذاب بقري لوط فهلكوا جميعًا. 

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
يقول تعالى (فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ)
وقلنا إن (أَهْلَهُ) يعنى ابنتاه.
وقال بعض المفسرون ان المقصود بأهله هم الذين آمنوا معه، وهذا غير صحيح، لأن الله تعالى قال في سورة الذاريات (فَأَخْرَجْنَا مَنْ كَانَ فِيهَا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (35) فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ) وهذا يعنى أنه لم يؤمن مع لوط الا ابنتاه فقط.
يقول الرسول "عُرِضَتْ عَلَيَّ الأُمَمُ، فَرَأَيْتُ النبيَّ ومعهُ الرُّهَيْطُ، والنبيَّ ومعهُ الرَّجُلُ والرَّجُلانِ، والنبيَّ ليسَ معهُ أحَدٌ"
الرَّهْطُ: هُم الجماعةُ مِنَ الثَّلاثةِ إلى العَشرةِ.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
يقول تعالى (إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ) الغابر لغة هو الباقي، فقوله تعالى (الْغَابِرِينَ) يعنى الباقين، فيكون المعنى أن امرأة لوط كانت من الباقين في المدينة وهلكت مع قومها.
وقيل أنها خرجت مع لوط، لأنها كانت تظهر الايمان وتبطن الكفر، وقد أمرتهم الملائكة ألا يلتفت منهم أحد، فلما وقع العذاب على سدوم، وسمعت امرة لوط صوت العذاب، اشفقت على قومها، والتفتت ورائها فأصابها حجر وهلكت.
وهذه المرأة لم تكن أم لابنتي لوط المؤمنتين، بل كانت زوجة أبيهما، وكانت أمهما مؤمنة واسمها "فوات" فأنجبت للوط هاتين البنتين ثم ماتت بعد زواجها من لوط بعشرين سنة، ثم تزوج لوط من هذه المرأة من سدوم، وكانت اسمها "واحلة" والتي لم تؤمن مع لوط، وقيل أنها كانت -كما قلنا- منافقة تظهر الايمان وتبطن الكفر.
المهم أن كفر زوجة لوط دليل على ان العقيدة أمر اختياري لا يقدر عليه الا الانسان نفسه، فلوط لم يستطع أن يدخل الايمان في قلب زوجته، ونوح لم يستطع أن يدخل الايمان في قلب زوجته ولا قلب أحد أبناءه، وفرعون الذي ادعي الألوهية لم يقدر أن يمنع امرأته من أن تؤمن بالله   

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
(وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَرًا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ (84)
يعنى وأنزلنا عَلَيْهِمْ حجارة مدمرة من السماء، وشبه تعالى نزول الحجارة بالمطر لكثرته، كما نقول "نزل علىًّ كذا كالمطر".
وفي سورتي هود والحجر أنها حجارة من سجيل مسومة، والسجيل هو طين متحجر، ومسومة يعنى معلمة، فكل حجر مكتوب عليه اسمه صاحبه، حتى قيل أن أحد أهل سدوم كان في الحرم، فتعلق الحجر الذي سيصيبه بين السماء والأرض حتى خرج من الحرم فسقط عليه وأهلكه.
وقد ذكر القرآن العظيم أنه قد نزل بسدوم ثلاثة أنواع من العذاب: صيحة هائلة من السماء، وهي صيحة جبريل -عليه السلام- 
ثم اقتلع جبريل تلك القري من جذورها بطرف جناحه الى عنان السماء ثم قلبها فهوت من السماء الى الأرض، ثم امطرها الله بحجارة من السماء.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

انتقل لوط بعد هلاك قومه مع ابنتيه الى مدينة "صوغر" في الأردن، وقيل أنه انتقل الى مصر، وقيل الى مكة، وقيل غير ذلك، وعاش 140 سنة وقيل 175 سنة 
وهناك مقام في بلدة "بنى نعيم" وهي بلدة الى الشرق من مدينة الخليل بفلسطين، يعتقد أنها لقبر لوط -عليه السلام- 

يعتقد الكثيرون أن البحر الميت هو من آثار عقاب قوم لوط، وأن قري لوط موجودة الآن -بعد تدميرها- تحت مياه البحر الميت، وهذا غير صحيح لأن البحر الميت كان موجودًا قبل زمن لوط بحوالي 25 مليون سنة.
ايضًا منتشر على صفحات الانترنت صور لجثث متحجرة على أنها جثث قوم لوط، وهذا غير صحيح، لأن هذه الجثث خاصة بسكان مدينة بومباي الرومانية، والتي تعرضت لانفجار بركاني سنة 79 م وتسبب في قتل جميع سكان المدينة.
وان كانت مدينة بومباي الرومانية تشبه قري لوط، في أن مدينة بومباي الرومانية كان فيها انحلال أخلاقي وفوضي جنسية، وهذا تم رصده من خلال النقوش الجدارية لآثار هذه المدينة، والتي أصبحت مزارًا سياحيًا، فلا يسمح للأطفال اقل من 18 سنة في مشاهدة هذه النقوش.
ونزل العذاب على مدينة بومباي وهلك كل سكانها في لحظات كما هو الحال بالنسبة قري لوط

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
قصة لوط -عليه السلام- مذكورة في التوراة، وفي التوراة أن قري لوط أبيدت بالنار والكبريت، ومنذ سنوات قليلة توجهت بعثة أمريكية للتنقيب عن آثار مدينة "سدوم" في المملكة الأردنية، وبعد عشرة سنوات من البحث والتنقيب وجدوا بقايا بلدة ترجع الى العصر البرونزي شرق نهر الأردن في منطقة تل الحمام 
وقال المشرف على عملات التنقيب "ستيفن كولينز" أن تلك الآثار تتطابق مع القرية المذكورة في القرآن والعهد القديم من حيث الموقع، الا أنه أكد عدم وجود آثار لرماد أو حرائق أو كبريت 
بل اكتفي بقول شيء واحد وهو ان كل مظاهر الحياة توقفت في المدينة من دون سابق انذار
 


❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

ومن اعجاز القرآن العظيم أن دراسات علوم الأرض أثبتت أن طبقات الصخور في منطقة جنوب البحر الميت مقلوبة رأسا على عقب، وذك بالضبط كما جاء في النص القرآني، يقول تعالى في سورة هود (فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنضُودٍ)
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
ولوط في الديانة اليهودية والمسيحية ليس نبيًا وانما هو رجل صالح ورجل بار، وبالرغم من ذلك فان العهد القديم الذي يؤمن به اليهود والنصاري، يقول أن ابنتي لوط سقيا أبوهما لوط خمرًا حتى سكر ثم زنا بهما. 
في سفر التكوين الآيات من 30 الى 38 يقول النص:
(وَصَعِدَ لُوطٌ مِنْ صُوغَرَ وَسَكَنَ فِي الْجَبَلِ، وَابْنَتَاهُ مَعَهُ، لأَنَّهُ خَافَ أَنْ يَسْكُنَ فِي صُوغَرَ. فَسَكَنَ فِي الْمَغَارَةِ هُوَ وَابْنَتَاهُ. وَقَالَتِ الْبِكْرُ لِلصَّغِيرَةِ: «أَبُونَا قَدْ شَاخَ، وَلَيْسَ فِي الأَرْضِ رَجُلٌ لِيَدْخُلَ عَلَيْنَا كَعَادَةِ كُلِّ الأَرْضِ. هَلُمَّ نَسْقِي أَبَانَا خَمْرًا وَنَضْطَجعُ مَعَهُ، فَنُحْيِي مِنْ أَبِينَا نَسْلًا». فَسَقَتَا أَبَاهُمَا خَمْرًا فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ، وَدَخَلَتِ الْبِكْرُ وَاضْطَجَعَتْ مَعَ أَبِيهَا، وَلَمْ يَعْلَمْ بِاضْطِجَاعِهَا وَلاَ بِقِيَامِهَا. وَحَدَثَ فِي الْغَدِ أَنَّ الْبِكْرَ قَالَتْ لِلصَّغِيرَةِ: «إِنِّي قَدِ اضْطَجَعْتُ الْبَارِحَةَ مَعَ أَبِي. نَسْقِيهِ خَمْرًا اللَّيْلَةَ أَيْضًا فَادْخُلِي اضْطَجِعِي مَعَهُ، فَنُحْيِيَ مِنْ أَبِينَا نَسْلًا». فَسَقَتَا أَبَاهُمَا خَمْرًا فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ أَيْضًا، وَقَامَتِ الصَّغِيرَةُ وَاضْطَجَعَتْ مَعَهُ، وَلَمْ يَعْلَمْ بِاضْطِجَاعِهَا وَلاَ بِقِيَامِهَا، فَحَبِلَتِ ابْنَتَا لُوطٍ مِنْ أَبِيهِمَا)
وهذا التحريف الواضح لا يدل فقط على اجرام من قام بالتحريف، ولكن يدل على غباء من قام بالتحريف، لأن الله أرسل لوط الى قومه حتى يطهرهم من الشذوذ الجنسي، وبعد أن رفض قومه دعوته ودمرهم الله تعالى وانزل بهم عقابه، ينسبون الى لوط عليه السلام أحط أنواع الشذوذ الجنسي وهو زنا المحارم، بل أحط أنواع زنا المحارم وهو زنا الأب بأبنته.
والعجيب أن علمائهم الآن يبررون هذا العمل للوط ولابنتي لوط، ويقولون إنه كان سكران، وأنه لا يدري ما فعله، وأنا لا أدري هل هناك قانون في الدنيا لا يعاقب السكران على أفعاله. 

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
طبعا لا مجال للمقارنة بين لوط -عليه السلام- في القرآن وفي العهد القديم، ولكن لوط في القرآن نبي عظيم، وذكر في القرآن الكريم 28 مرة، وهو النبي الوحيد الذي اقسم الله تعالى بحياته، قال تعالى (لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ)
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
مشهور أن الشاذ جنسيا يطلق عليه "لوطي" وعملية الشذوذ نفسها نقول إنها لواط.
واسم لوط اسم جميل ومعناه المصلح، في الحديث الصحيح "أن الساعة تقوم، وأول من يصعق رجلا كان يلوط حوضه" يعنى يصلح حوضه.
فمعنى لوط أو لوطي يعنى المصلح.
فحين نقول على الشاذ جنسيًا أنه لوطي، يعنى هو مصلح، ويعنى أنه منتسب الى سيدنا لوط -عليه اسلام-
ولذلك فغير المناسب أن نطلق على الشاذ جنسيًا أنه "لوطي" وانما الاسم المناسب هو شاذ جنسيًا.
وهؤلاء الشواذ لا يحبون هذا الاسم، وابتدعوا اسم "مثلى" والآن يقولون "ريمبو" يعنى الوان القوس قزح، وهو الشعار الخاص بهم.
بصرف النظر أنا أفضل الاسم الذي لا يحبونه وهو "شاذ جنسيًا" وعلى أي حال ينبغي ألا نقول "لوطي" لأن لوطي يعنى أنه منتسب ومن أتباع لوط -عليه السلام- وهو يعنى -لغة- المصلح.


❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

أخيرًا أصبح من المعروف الأمراض الخطيرة جدًا التي يسببها ممارسة الشذوذ الجنسي، مثل السيلان والزهري، وسرطان الشرج، وأشهرها الايدز، والذي راح ضحيته أكثر من 32 مليون شخص منذ اكتشاف هذا المرض.
وأخيرًا ومنذ شهور قليلة ظهر مرض جديد ارتبط بالشواذ جنسيا، وهو مرض جدري القرود، وبداية انتشار هذا المرض هو أن مجموعة من الرجال حضروا مهرجان جنسي في جزر الكناري في اسبانيا لمدة عشرة أيام، مارسوا الشذوذ في هذه الأيام، وعندما عادوا الى بلادهم: في الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وغيرها من البلاد، عادوا حاملين لهذا الفيروس الخطير، وقاموا بنشر هذا المرض في كثير من أنحاء وبلاد العالم.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
هناك الآن زخم اعلامي تقوده الماسونية العالمية، لقبول الشواذ، والدفاع عن حريتهم في ممارسة الشذوذ، ويجب أن ننتبه لهذا الأمر.
عن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن من أخوف ما أخاف على أمتي عمل قوم لوط "
وأخرج عبد الرزاق عن عائشة " "أنها رأت النبي صلى الله عليه وسلم حزيناً فقالت: يا رسول الله وما الذي يحزنك؟ قال: شيء تخوّفته على أمتي أن يعملوا بعدي بعمل قوم لوط "

❇        

لِمُطَالَعَة بَقِيَةِ حَلَقَات "تَدَبُر القُرْآن العَظِيم"

لِمُشَاهَدَة حَلَقَاتِ "تَدَبُر القُرْآن العَظِيم" فيديو

❇        

أ