Untitled Document

عدد المشاهدات : 362

الحلقة (299) من "تَدَبُرَ القُرْآنَ العَظِيم تدبر الآية (101) من سورة "النِسَاء" (ص 94) قول الله -تَعَالي- (وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلَاةِ إِنْ خِفْتُمْ أَنْ يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِ

تَدَبُرَ القُرْآنَ العَظِيم
الحلقة التاسعة والتسعون بعد المائتين (299)
تدبر الآية (101) من سورة "النِسَاء"  (ص 94)

  ❇        

وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلَاةِ إِنْ خِفْتُمْ أَنْ يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنَّ الْكَافِرِينَ كَانُوا لَكُمْ عَدُوًّا مُبِينًا (101) 


(وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ) يعنى اذا سافرتم، وأطلق الضرب فِي الْأَرْضِ على السير، لأن الذي يسير يضرب برجله على الْأَرْضِ.
(فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ) فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ حرج أو اثم، يعنى يجوز لكم.
(أَنْ تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلَاةِ) القصر من جعل الشيء قصيرًا، فقصر الصلاة يعنى أن تصلى الصلاة الرباعية -وهي صلوات: الظهر والعصر والعشاء- ركعتين بدلًا من أربعة، 
(إِنْ خِفْتُمْ أَنْ يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا) يعنى إِنْ خِفْتُمْ من الكفار أن يُنْزِّلُوا بكم الأذى.
(إِنَّ الْكَافِرِينَ كَانُوا لَكُمْ عَدُوًّا مُبِينًا) توجيه لأخذ الحذر من الكافرين.
وظاهر الآية أن القصر في الصلاة يكون في حال الخوف من العدو، ونقول أن هذا كان بدأ تشريع قصر الصلاة، ثم استمر العمل بذلك في جميع أحوال السفر سواء في حال الخوف أو الأمن.

وكان "عمر بن الخطاب" قد سأل الرَسُول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وقال له: ما بالنا نقصر وقد أمنا ؟ فقال الرَسُول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- "صدقةٌ تصدَّق الله بها عليكم فاقبلوا صدقته"

  ❇        

ملخص أحكام القصر في الصلاة في حال السفر.
-    أن يكون السفر لطاعة أو أمر مباح، فلا تقصر الصلاة في السفر لمعصية، ولا سيكون ذلك عونًا على المعصية.
-    والصوات التي تقصر هي الصلوات الرباعية، وهي صلوات: الظهر والعصر والعشاء، أما الصبح فيصلى كما هو ركعتان، والمغرب كما هو ثلاثة ركعات.
-    ويرتبط بالسفر حكم آخر وهو الجمع، أي جمع صلاة الظهر والعصر في وقت الظهر، ويطلق عليه جمع تقديم، أو في وقت العصر ويطلق عليه جمع تأخير، وجمع المغرب والعشاء في وقت المغرب أو في وقت العشاء، وليس هناك جمع في صلاة الصبح. 
-    ولكن يشترط في جمع التأخير، أن تنوي تأخير الفرض قبل خروج وقته.
-    والقصر غير مرتبط بالجمع، فيمكن القصر دون الجمع، ويمكن الجمع دون القصر.
-    مسافة القصر أو الجمع 83.50 كيلو متر على الأقل، وتحسب المسافة من نهاية المكان المسافر منه حتى بداية المكان المسافر اليه، يعنى من محطة القطار الذي تستقله حتى محطة القطار المسافر اليها، أو من موقف الباص الى موقف الباص، أو من كارته المدينة التي تخرج منها الى كارته المدينة المسافر اليها.
-    ويشترط للقصر أو الجمع مفارقة محل الإقامة، فلا يبدأ القصر أو الجمع قبل مفارقة محل الاقامة.
-    مدة القصر والجمع أربعة أيام، وبصورة أدق 20 فرضًا،ولكن ليس معنى ذلك أن يقصر أربعة ايام، ثم يتم الصلاة بعد ذلك، بل معناه من نوي الإقامة أكثر من أربعة أيام ، فانه لا يجوز له القصر ولو فرضًا واحدًا.
-    يسن ترك السنن الراتبة في حال السفر، وهي سنن الظهر والمغرب والعشاء، ولكن يصلى ركعتي الفجر، وركعة الوتر، ويمكن أن يصلى من النوافل في غير السنن الراتبة.
-    القصر سنة، وهو أولى من اتمام الصلاة، أما  الجمع فالأفضل عدم الجمع الا عند الضرورة.   

❇        

لِمُطَالَعَة بَقِيَةِ حَلَقَات "تَدَبُر القُرْآن العَظِيم"

لِمُشَاهَدَة حَلَقَاتِ "تَدَبُر القُرْآن العَظِيم" فيديو

❇